قصة عالم لود


 

ـ قصة عالم لود ـ


 تستهويني الأكواخ منذُ الطفولة وأقوم برسمها عندما أُمسك القلم

عالمي يشبه ذلك الكوخ .. صغير لطيف مليء بالتفاصيل والحياة

ممزوج بالفنون والحب و الدهشة

صنعت عالم يُشبهني بنحت القطع وإبتكار الجمال

أهلاً بك في عضوًا في هذا العالم

خلود


بدأت حكاية عالم لود كفكرة خيالية

ثم أصبحت واقع كحلم جميل

بدأت تفاصيله من غرفتي الصغيرة

حتى أصبح لهذا العالم عالم أخر مبهج

سوف يكون إنطلاقه لعوالم أكبر وأجمل



ـ مايميزنا ـ

كل دقيقة تمر في صنع هذا الجمال .. نلونه بمشاعر مختلفة

بحسب وقت العمل وعدد الساعات

لذا حتمًا سوف تشعر بتلك المشاعر تتطاير بشوق عند اقتنائك له

الآن اصبح احد اصدقاءك المقربين اطلق عليه اسم جميل يناسبه

واصنع معه ذكرياتك وأحاديثك الجميلة